مــنــتـديات البــــــاحــث الأفـضــــــل
مرحبا بك زائرنا الكريم في منتدياتك "الباحث الأفضل". ندعـــــوك للتسجيل والانضمام لأسرة "الباحث الأفضل" والمساهمة بآرائك. فحضورك دعم لنا وقيمة مضافة لمنتدياتنا.



 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
إعلاناتكم هنا
المواضيع الأخيرة
» ديوان امرئ القيس
الثلاثاء أبريل 28, 2015 2:49 pm من طرف عبدالجبار

» alwasila lkobra
الثلاثاء يناير 20, 2015 2:52 pm من طرف زائر

» إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ
الجمعة فبراير 28, 2014 10:07 am من طرف ابراهيم عثمان

» نــــورســــيـــدنا رســــول الله
الأربعاء فبراير 26, 2014 9:29 pm من طرف ابراهيم عثمان

» فضل الصلاة على حضرة سيدنا رسول الله
الثلاثاء فبراير 25, 2014 9:29 pm من طرف ابراهيم عثمان

» بشائر المحبين
الأحد فبراير 23, 2014 9:15 pm من طرف ابراهيم عثمان

» الاعجاز العلمى لسماع القرأن الكريم
الخميس فبراير 20, 2014 10:38 am من طرف ابراهيم عثمان

» الصدقة
السبت فبراير 15, 2014 8:50 pm من طرف ابراهيم عثمان

» الصيام المسنون
الأربعاء فبراير 12, 2014 10:51 pm من طرف ابراهيم عثمان

» لغة وفصاحته صلى الله علسة وسلم
الجمعة فبراير 07, 2014 9:45 pm من طرف ابراهيم عثمان

» نصائح لاجتياز الامتحان
الأحد سبتمبر 22, 2013 3:57 pm من طرف مصطفى نبوي

» المراجعة الفعالة
الأحد سبتمبر 22, 2013 3:55 pm من طرف مصطفى نبوي

» الأيام الوطنية والعربية والدولية
الأحد سبتمبر 22, 2013 3:45 pm من طرف مصطفى نبوي

» النظام الداخلي للمؤسسة
الأحد سبتمبر 22, 2013 3:43 pm من طرف مصطفى نبوي

» ورقة تعريفية ببعض القواعد الإملائية
الأحد سبتمبر 22, 2013 3:41 pm من طرف مصطفى نبوي

» ميثاق الفصل الدراسي
الأحد سبتمبر 22, 2013 3:39 pm من طرف مصطفى نبوي

» الأولى باك علوم دروس+تمارين(تتمة)+ملخصات ذ.محمد شركي:مفتش اللغة العربية+الإمتحان الجهوي مع التصحيح (منقو)
السبت مايو 18, 2013 4:08 pm من طرف المدير العام

» تواريخ مباريات ولوج المراكز الجهوية للتربية و التكوين للموسم 2013/2014
السبت مايو 18, 2013 3:46 pm من طرف المدير العام

» مجموعة قصائد رائعة لمحمود درويش
الإثنين مايو 13, 2013 6:34 am من طرف المدير العام

» عاجل :النقابات التعليمية بزاكورة تدين الاقتطاعات من اجور الشغيلة و تدعو الشغيلة التعليمية الى سحب ارصدتها من البنوك جماعيا و تدعو الفروع النقابية الى الوحدة و التنسيق و تقرر خوض اضراب لمدة 48 ساعة ايام 15 و 16 ماي 2013
الأحد مايو 12, 2013 10:17 am من طرف المدير العام



شاطر | 
 

 طلب مساعدة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
??????
زائر



مُساهمةموضوع: طلب مساعدة   الخميس أكتوبر 18, 2012 1:27 pm

أطلب من الإخوة الكرام أن يفيدوني ببعض المراجع الخاصة بالكفاية في مجال اللسانيات.ولكم جزيل الشكر Question
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير العام
المــدير العام منشئ المنتدى
المــدير العام         منشئ المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 1009
نقاط : 2828
تاريخ التسجيل : 29/11/2011
العمر : 6
الموقع : http://albahito.alafdal.net

مُساهمةموضوع: رد: طلب مساعدة   الجمعة أكتوبر 19, 2012 3:38 pm

تأليف د محمد محمد يونس علي
يرجع
جزء كبير من الاختلاف بين بعض المدارس اللسانية على الأقل إلى اختلافهم في
قدر الكفاية adequacy الذي ينبغي أن يتحقق في البحث العلمي؛ ولذا نراهم
يعطون إجابات مختلفة للسؤال الآتي: ما القدر الذي يفي بالمراد في فهم
الظواهر اللغوية، واستكناه حقيقتها؟. ويتحدث اللسانيون عادة عن ثلاثة أنواع
من الكفاية هي الكفاية في الملاحظة observational adequacy، والكفاية في
الوصف descriptive adequacy، والكفاية في التفسير explanatory adequacy.
وتأخذ هذه الكفايات السابقة ترتيبا يبدأ بالأولى التي تعد في أسفل السلم،
ثم تأتي الكفاية في الوصف التي تتوسط الكفايتين السفلى، والعليا. وبينما
تكتفي بعض المدارس اللسانية بالكفايتين الأولى، والثانية يصر تشومسكي على
أهمية الكفاية التفسيرية؛ بل إنه يرى أنها أهمها على الإطلاق.

وإذا
كان اللسانيون يتفقون على أن الملاحظة شرط أساسي في البحث اللساني، كما
أنها المنطلق المبدئي لاستكشاف الظاهرة اللغوية، فإنهم يختلفون في موضوع
الملاحظة، فالسلوكيون مثلا يرون أن الانتباه ينبغي أن يتركز على العناصر
اللغوية القابلة للملاحظة في حين يرى التوليديون بزعامة تشومسكي أن المعرفة
اللغوية للمتحدث السليقي هي الموضوع الحقيقي للملاحظة. وهكذا فإن العناية
ينبغي أن تنصب على أنماط الجمل، ومناويلها ثم عزو كل قولة فعلية إلى ما
يناسبها من تلك الأنماط، وهذه مهمة تتم عادة على مستوى الملاحظة. وعلى
الرغم من ذلك فقد أولى تشومسكي هذا المستوى عناية أقل؛ لأن الحقائق المتصلة
بالموضوع (التعبيرات، والجمل الممكنة في لغة ما، وخصائصها البنيوية) يحصل
عليها من حدس اللساني، وليس من الملاحظة المباشرة، كما أن المعرفة اللغوية
للمتكلم السليقي (وليس المادة المدوّنة) هي موضوع اللسانيات.[13]

ويمكن
توضيح الفرق بين الوصف، والملاحظة أن الوصف يتجه نحو الحقائق في حين تتوجه
الملاحظة نحو المادة اللغوية سواء تلك التي يمكن ملاحظتها في كلام
المتكلمين كما يرى السلوكيون أم تلك التي تأخذ شكل المعرفة اللغوية التي
يحملها المتحدثون المثاليون في أذهانهم كما يرى التوليديون، ولا يمكن أن
تتحقق الكفاية في الحالتين إلا إذا تمت الملاحظة، أو الوصف على نحو سليم.
ومن الشروط الأساسية التي لا يكون البحث العلمي بدونها كافيا في الملاحظة
خصيصة الشمولية التي تقتضي عدم إهمال أية سمة من سمات الظاهرة، أو الظواهر
المدروسة. أما الوصف فيستلزم ضربا من التجريد الذي يصبغ الدراسة بطابع
العلم.

اعتاد السلوكيون، والبنيويون إجمالا قبل تشومسكي على
الاقتصار على الوصف في دراسة الظاهرة اللغوية دون الخوض في تسويغها، أو
تأويلها، أو تفسيرها، أما التوليديون الذين كان لهم عناية خاصة بفكرة
العموميات universals فلم يكتفوا بالملاحظة، أو الوصف، بل رأوا أنه من
الضروري إذا ما رمنا فكرة الوصول إلى صوغ قواعد عالمية تنطبق على جميع
اللغات أن نغوص في المبادئ، والأسس المفسرة للظواهر الخارجية.

يقول تشومسكي:

"ويتحقق
المستوى الأدنى من النجاح إذا قدم النحو المادة الأولية الملاحظة تقديما
سليما، ويمكن بلوغ المستوى الثاني، والأعلى من النجاح عندما يقدم النحو
تفسيرا سليما للحدس اللغوي للمتكلم السليقي، ويحدد النحو كذلك المادة
الملاحظة (ولاسيما) من حيث التعميمات المهمة التي تكشف عن الاطرادات
الأساسية underlying regularities في اللغة. ويمكن بلوغ المستوى الثالث
(والأعلى على الإطلاق( من النجاح عندما تقدم النظرية اللسانية المعنية
أساسا عاما لاختيار القواعد التي تحقق المستوى الثاني من النجاح على حساب
قواعد أخرى منسجمة مع المادة الملاحظة ذات الصلة لكنها لا تحقق هذا المستوى
من النجاح. وفي هذه الحال نقول إن النظرية اللسانية المعنية تقترح تفسيرا
للحدس اللغوي للمتكلم السليقي".[14]

ولعل من النقاط الجوهرية التي
تميز أصول التوليديين من غيرهم أن ما هو ملاحظ ليس بالضرورة هو الأهم في
البحث اللساني؛ بل إن "ما هو ملاحظ ربما لا يكون في كثير من الأحيان
مناسبا، ولا مهما، وما هو مناسب، ومهم قد تصعب ملاحظته".[15] ويشبه هذا إلى
حد كبير معالجة النحاة العرب لبعض الأبواب، والجزئيات النحوية، والصرفية
التي اتسمت في كثير من الأحيان بالتعليل، والتفسير، والتقدير، والتأويل
رغبة في بلوغ أكبر قدر من الاطراد، والانسجام.

إن تشومسكي، ولسانيين
توليديين آخرين يعدون اختلاف مفهومهم في الكفاية عما يعدونه مفهوم دو
سوسور de Saussure الجامد للغة بوصفها خزانة لغوية يكمن في الجانب الإبداعي
غير المحدود لمعرفة المتكلم السليقي للغته. وهو ما يميز أيضا إبداعية
اللسانيات التوليدية من الهدف التصنيفي المحدود للبلومفيلديين، وهو هدف لا
ينكره الجيل البلومفيلدي.

المصدر: منتديات تخاطب ta5atub.com.
لمعرفة المزيد http://www.ta5atub.com/t48-topic#ixzz29sUPv5Ty




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://albahito.alafdal.net
 
طلب مساعدة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنــتـديات البــــــاحــث الأفـضــــــل  :: الباحث الأدبـــــــي واللســــاني :: . :: .-
انتقل الى: