مــنــتـديات البــــــاحــث الأفـضــــــل
مرحبا بك زائرنا الكريم في منتدياتك "الباحث الأفضل". ندعـــــوك للتسجيل والانضمام لأسرة "الباحث الأفضل" والمساهمة بآرائك. فحضورك دعم لنا وقيمة مضافة لمنتدياتنا.



 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
إعلاناتكم هنا
المواضيع الأخيرة
» ديوان امرئ القيس
الثلاثاء أبريل 28, 2015 2:49 pm من طرف عبدالجبار

» alwasila lkobra
الثلاثاء يناير 20, 2015 2:52 pm من طرف زائر

» إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ
الجمعة فبراير 28, 2014 10:07 am من طرف ابراهيم عثمان

» نــــورســــيـــدنا رســــول الله
الأربعاء فبراير 26, 2014 9:29 pm من طرف ابراهيم عثمان

» فضل الصلاة على حضرة سيدنا رسول الله
الثلاثاء فبراير 25, 2014 9:29 pm من طرف ابراهيم عثمان

» بشائر المحبين
الأحد فبراير 23, 2014 9:15 pm من طرف ابراهيم عثمان

» الاعجاز العلمى لسماع القرأن الكريم
الخميس فبراير 20, 2014 10:38 am من طرف ابراهيم عثمان

» الصدقة
السبت فبراير 15, 2014 8:50 pm من طرف ابراهيم عثمان

» الصيام المسنون
الأربعاء فبراير 12, 2014 10:51 pm من طرف ابراهيم عثمان

» لغة وفصاحته صلى الله علسة وسلم
الجمعة فبراير 07, 2014 9:45 pm من طرف ابراهيم عثمان

» نصائح لاجتياز الامتحان
الأحد سبتمبر 22, 2013 3:57 pm من طرف مصطفى نبوي

» المراجعة الفعالة
الأحد سبتمبر 22, 2013 3:55 pm من طرف مصطفى نبوي

» الأيام الوطنية والعربية والدولية
الأحد سبتمبر 22, 2013 3:45 pm من طرف مصطفى نبوي

» النظام الداخلي للمؤسسة
الأحد سبتمبر 22, 2013 3:43 pm من طرف مصطفى نبوي

» ورقة تعريفية ببعض القواعد الإملائية
الأحد سبتمبر 22, 2013 3:41 pm من طرف مصطفى نبوي

» ميثاق الفصل الدراسي
الأحد سبتمبر 22, 2013 3:39 pm من طرف مصطفى نبوي

» الأولى باك علوم دروس+تمارين(تتمة)+ملخصات ذ.محمد شركي:مفتش اللغة العربية+الإمتحان الجهوي مع التصحيح (منقو)
السبت مايو 18, 2013 4:08 pm من طرف المدير العام

» تواريخ مباريات ولوج المراكز الجهوية للتربية و التكوين للموسم 2013/2014
السبت مايو 18, 2013 3:46 pm من طرف المدير العام

» مجموعة قصائد رائعة لمحمود درويش
الإثنين مايو 13, 2013 6:34 am من طرف المدير العام

» عاجل :النقابات التعليمية بزاكورة تدين الاقتطاعات من اجور الشغيلة و تدعو الشغيلة التعليمية الى سحب ارصدتها من البنوك جماعيا و تدعو الفروع النقابية الى الوحدة و التنسيق و تقرر خوض اضراب لمدة 48 ساعة ايام 15 و 16 ماي 2013
الأحد مايو 12, 2013 10:17 am من طرف المدير العام



شاطر | 
 

 عندما يتحول مصمم الإضاءة المسرحية إلى ناقد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
المــدير العام منشئ المنتدى
المــدير العام         منشئ المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 1009
نقاط : 2828
تاريخ التسجيل : 29/11/2011
العمر : 6
الموقع : http://albahito.alafdal.net

مُساهمةموضوع: عندما يتحول مصمم الإضاءة المسرحية إلى ناقد    الإثنين أبريل 23, 2012 4:58 pm

عندما يتحول مصمم الإضاءة المسرحية إلى ناقد



أن استنكار ممارسة النقد من قبل طرف لم يحصل على رخصة النقد من الطرف الذي
يوجه له النقد, لا يعد نقدا للنقد, بل عجزا عن ممارسته, واعترافا ضمنيا
بصحة ما ذهب اليه من رأي, الغريب إنها دعوة تصدر من أكاديمي لكل من يجرأ
على التفكير في إبداء رأي نقدي متواضع أن يكتفي بالغناء فيك الخصام وأنت
الخصم والحكم.



في ولادة الناقد المسرحي الحلي نورس محمد غازي, نقول بأن المسرحي بشكل عام
قد مارس النقد سواء اكان كاتبا ام مخرجا ام ممثلا, ولدينا من كتب التنظير
في فن المسرح عالميا الكثير من الشواهد, فكل مقولة في مقالة وكتاب ولقاء
تعد تنظيرا ونقدا لأنها جاءت بعد خبرة عملية, وكل ناقد مسرحي يعي اهمية هذه
الخبرات بوصفها مادة لعمله, ناهيك عن رأي الجمهور, ومهمة الباحث الأكاديمي
أن يؤطر كل الأراء دون عنصرة وفرز على الهوية للنفاذ نحو نتائج موضوعية,
لذلك حينما تتعرض دراسة منهجية أكاديمية لتحليل عرض مسرحية "سامي..سافل"
مستقبلا, سيعمد الباحث حينها إلى التفكر في مقالة المخرج المسرحي بشار
عليوي الغير رصينة كما وصفها الأستاذ الأكاديمي نورس محمد غازي في مقالته
النقدية الرصينة الأكاديمية الأولى على الإطلاق, وسيهمل بكل تأكيد مقالة
نورس محمد غازي لأنها لا تمت للعرض المسرحي بصلة أكثر من كونها تأكيدا على
دور مخرجة المسرحية البديهي, كأي لافته طريفة يكتب عليها يوجد لدينا ثلج
بارد عند كشك بائع الثلج صيفا في العراق.



في ولادة الناقد المسرحي الحلي نورس محمد غازي, نستذكر كونه تدريسيا يمارس
مهنته في كلية الفنون الجميلة التابعة لجامعة بابل بأن يلقي محاضرات في
مادة الأضاءة المسرحية على طلبة قسم الفنون المسرحية في مراحل نيلهم شهادة
البكلوريوس, وبصفته مصمما ومنفذا للأضاءة المسرحية في العديد من عروض مسرح
الكلية, نال تميزه في هذا المجال نظرا لأنعدام التنافس من ناحية بينه وبين
مصمم آخر في الكلية أو في عروض المسرح الحلي, ولأن العادة جرت من ناحية
اخرى على اهمال المخرج المسرحي في مدينة الحلة لعناصر السينوغرافيا في
العرض المسرحي مما يجعله في اغلب الأحيان يعمد إلى تصميم وتنفيذ الأضاءة في
عروضه المسرحية أن لم يتوفر اي شخص يقوم بهذا العمل والدليل ما نقرأه في
بطاقات الدعوة والتعريف في معظم المسرحيات المقدمة من على مسارح مدينة
الحلة والتي تحيل تصميم وتنفيذ عناصر السينوغرافيا لأسماء تنتمي للتمثيل أو
الإخراج أو التأليف أو حتى لا تنتمي إلى المسرح إلا بالصدفة التي تجمعها
والكادر العامل على المسرحية روابط اجتماعية معينة وذلك من باب الدعم
والتشجيع, وهذا ينطبق على عنصر الإضاءة كما ينطبق على عنصر الموسيقى
والمؤثرات المسرحية بل أن المخرج يقوم بأغلب ما يتطلبه العرض المسرحي من
تهيئة تقنية, وفي هذا الجو من انعدام تام لنظرة المسرحي الحلي في اغلب
الأحيان لأهمية التخصص الفني في مجال التقنيات المسرحية, وفي جو نقدي حلي
يعتقد بأبوة المخرج سيكون من الصعب الجزم بموهبة أو مهارة مصمم إضاءة مسرحي
مهما تكرر الاسم, فلم ينافس إلا نفسه, ولم يجد المرجعية الفكرية التي
يستند اليها في دراسة عمله وتقييم الأداء بأتجاه نتائج أكثر اتاحة لفرص
النجاح والتميز بما أن تجاهل النقد المسرحي مستمر لدور السينوغرافيا في
مسارح العراق عموما.



في ولادة الناقد المسرحي الحلي نورس محمد غازي, نطالع الرأي الذي كتبه
المخرج المسرحي بشار عليوي من مدينة الحلة في جريدة الأتحاد, العدد (2763)
يوم الثلاثاء 16/8/2011 وضمن قراءته لعرض مسرحي بعنوان سامي .. سافل, قدم
في سنة 2011م في منتدى المسرح العراقي, نجده ينتقد تصميم وتنفيذ اضاءة
العرض المسرحي والتي انجزت من قبل نورس محمد غازي بما يوفر اخيرا مرجعا
نقديا لعمل المصمم, وتندرج هذه القراءة نوعا ما ضمن النقد الصحافي الفني
الذي لا يطالب بما يشترط توافره من منهجية علمية تتطلبها دراسة الفن, وذلك
لأن تباين قراء الصحيفة لا يفترض مساحة معينة من التخصص الدقيق في المادة
موضوع العرض كما يجب أن يوفره مستوى معين من الدراسات المنشورة في مجلات
دقيقة الاختصاص والكتاب المندرج تحت وصف المنهجي أو الرسالة والأطروحة
الأكاديمية, وهذه القراءة في هذه الحدود الصحفية منجزه بشكل فعال في نقل
المعلومة الفنية ضمن الخبر الصحفي المكون من مكان وزمان وحدث ونقل حيادي
مهني مرتبط بالصحافة أكثر منه بالفن لتجربة شخصية دون اشتراط المرور على
آليات المقالة النقدية شبه الأكاديمية والتي نجد مثيلاتها في مقدمات الكتب
معنونة عادة بمقدمة غير علمية, أو آليات البحث الأكاديمي الصرف والتي منها
على سبيل المثال اجراء تحليل مقارن للدور الذي لعبته الأضاءة المسرحية في
عروض اخرى قام بتصميمها وتنفيذها نورس محمد غازي ودوره في عرض المسرحية
موضوع المقال, في المقابل لم يتخذ نورس محمد غازي طريقة بحث منهجية ايضا في
مقالته فلا يمكن أن تصنف بكونها دراسة تحليلية لرؤية بشار عليوي النقدية,
وجاءت مقالة نورس محمد غازي لتكتفي بمطالبة بشار عليوي بأعادة النظر
بمعلوماته التاريخية عن فن الأضاءة المسرحية.



في ولادة الناقد المسرحي الحلي نورس محمد غازي, نرى أن هذه المحاولة
النقدية من قبل مخرج مسرحي عراقي كبشار عليوي في رفد نقدي لمصمم اضاءة
مسرحية كنورس محمد غازي لم تكن مقبولة من قبل الأخير فرد على مقالة بشار
عليوي في نفس الصحيفة بمقال نقدي ايضا لكنه هذه المرة نقدا للنقد الذي
استكثره بداية على المخرج بشار عليوي مع انه بدوره اي نورس محمد غازي مصمم
اضاءة, عنوان المقال عندما يتحول المخرج المسرحي إلى ناقد, ومع أن المقالة
التي كتبها بشار عليوي كانت عن عرض مسرحي ولم يتعرض لتأريخ المسرح وفن
الإضاءة المسرحية المتوفر باللغة العربية في صغير وكبير أسواق الكتب
العراقية كما فعل نورس محمد غازي في مقالته, كما أن بشار عليوي استشهد
بأداة بحثية مهمة على الرغم من انه غير ملزم بها تبعا لطبيعة المقال الخبري
الفني البحت, وهي الملاحظة في حكم كونه حاضرا فعليا لتجربة العرض المسرحي,
ومن استخدامه للأداة استخرج التحليل, ومن هذا التحليل استخرج لنا شواهد من
نص العرض ذكرت في مقالته لتوفير اطار مقبول في عرضه لأراءه بوجود الدلائل
التي استند عليها, لذا فهو يعرض ولا يفرض كما فعل نورس محمد غازي في مقالته
الخالية من اي دلائل ناتجة عن تحليل كان من الأجدى أن يكون حاضرا بالضرورة
قبل تصميم اضاءة العرض المسرحي والا لتمكن من الأستشهاد في المقالة من
خلاله بالمبررات الفنية التي جعلت تنفيذ الأضاءة يكون بالشكل الذي انتقده
بشار عليوي, الا أن مقالة نورس محمد غازي اتخذت منحى المحاضرة في عرض تاريخ
الأضاءة المسرحية بما لا يمت بصلة الى الدور الذي لعبته الأضاءة المسرحية
في العرض المسرحي موضوع المقالتين, سامي..سافل.



في ولادة الناقد المسرحي الحلي نورس محمد غازي, نرى أن ما ذكره نورس محمد
غازي يمكن أن يلخص دور الأضاءة المسرحية في عرض مسرحية " سامي.. سافل" بما
لا يعني غير انه التزم بما فرضته مخرجة هذا العرض المسرحي من دور لفن
الأضاءة يبين ان لا مبرر لأنتقاد دور الأضاءة المسرحية من قبل بشار عليوي
الذي تغاضى بدوره عن سلطة المخرج المسرحي العراقي المطلقة على مصمم ومنفذ
الأضاءة المسرحية بل وكافة التقنيين الفاعلين في انشاء سينوغرافيا العرض
المسرحي العراقي وربما كان الأولى أن يوجه النقد لأخراج العرض المسرحي
حصرا, وهنا يتضح أهمية ملاحظة بشار عليوي كمخرج مسرحي في هذه القراءة التي
انتقدها مسبقا نورس محمد غازي في عنوان مقالته مستنكرا على مخرج مسرحي أن
يتعرض بقراءة نقدية لعرض مسرحي بكونه ليس ناقدا رصينا, فأهمية ملاحظة بشار
عليوي جاءت بعد العديد من الأعمال المسرحية التي قام بأخراجها وتعامل مع
مختلف العاملين في فن الأضاءة المسرحية وكأي مخرج مسرحي محترف بالضرورة
يأمل أن يتعامل مع مصمم اضاءة لا ينتظر أن يقول له كيف يعمل والا كان جديرا
بإيجاد تبرير ما عمله دون التعكز على ارادة مخرجة العرض المسرحي كما بين
نورس محمد غازي لنا دوره الفني في مقالته, لكن والحال التقني في افقر
مستوياته فنيا, طفح الكيل بالمخرج المسرحي العراقي بشكل عام, وفي مدينة
الحلة بشكل خاص, مما حدى بالمخرج أن يقوم بكل المهام المسرحية, وربما على
رأسها النقد.



يسرنا في مناسبة ولادة الناقد المسرحي الحلي نورس محمد غازي الذي نقد النقد
أن ننتقد نقد النقد بشكل نقدي متواضع جدا, فلا ضير أن يتحول حتى الجمهور
المسرحي إلى نقاد في المسرح, ولا مبرر علمي لاحتكار صفة النقد في شخص
الناقد التقليدية التي تصنعها الأنظمة الشمولية لتكون بوقا تارة ومقص رقيب
خدمة لفكر دون آخر تارة أخرى, لأن وصف المثقف والناقد والمفكر والفيلسوف
تكوين تراكمي لكم نوعي من الآراء المقبولة في محيط عمله البحثي, ولهذا فهذه
الصفة لا تمنح من خلال شهادة جامعية, ولا هوية نقابية, إلا في الدول
النايمة.



الكاتب

سرمد السرمدي

ماجستيرفنون مسرحية,كليةالفنون الجميلة,جامعةبابل,العراق
منقول




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://albahito.alafdal.net
 
عندما يتحول مصمم الإضاءة المسرحية إلى ناقد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنــتـديات البــــــاحــث الأفـضــــــل  :: الباحث الأدبـــــــي واللســــاني :: . :: .-
انتقل الى: