مــنــتـديات البــــــاحــث الأفـضــــــل
مرحبا بك زائرنا الكريم في منتدياتك "الباحث الأفضل". ندعـــــوك للتسجيل والانضمام لأسرة "الباحث الأفضل" والمساهمة بآرائك. فحضورك دعم لنا وقيمة مضافة لمنتدياتنا.



 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
إعلاناتكم هنا
المواضيع الأخيرة
» ديوان امرئ القيس
الثلاثاء أبريل 28, 2015 2:49 pm من طرف عبدالجبار

» alwasila lkobra
الثلاثاء يناير 20, 2015 2:52 pm من طرف زائر

» إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ
الجمعة فبراير 28, 2014 10:07 am من طرف ابراهيم عثمان

» نــــورســــيـــدنا رســــول الله
الأربعاء فبراير 26, 2014 9:29 pm من طرف ابراهيم عثمان

» فضل الصلاة على حضرة سيدنا رسول الله
الثلاثاء فبراير 25, 2014 9:29 pm من طرف ابراهيم عثمان

» بشائر المحبين
الأحد فبراير 23, 2014 9:15 pm من طرف ابراهيم عثمان

» الاعجاز العلمى لسماع القرأن الكريم
الخميس فبراير 20, 2014 10:38 am من طرف ابراهيم عثمان

» الصدقة
السبت فبراير 15, 2014 8:50 pm من طرف ابراهيم عثمان

» الصيام المسنون
الأربعاء فبراير 12, 2014 10:51 pm من طرف ابراهيم عثمان

» لغة وفصاحته صلى الله علسة وسلم
الجمعة فبراير 07, 2014 9:45 pm من طرف ابراهيم عثمان

» نصائح لاجتياز الامتحان
الأحد سبتمبر 22, 2013 3:57 pm من طرف مصطفى نبوي

» المراجعة الفعالة
الأحد سبتمبر 22, 2013 3:55 pm من طرف مصطفى نبوي

» الأيام الوطنية والعربية والدولية
الأحد سبتمبر 22, 2013 3:45 pm من طرف مصطفى نبوي

» النظام الداخلي للمؤسسة
الأحد سبتمبر 22, 2013 3:43 pm من طرف مصطفى نبوي

» ورقة تعريفية ببعض القواعد الإملائية
الأحد سبتمبر 22, 2013 3:41 pm من طرف مصطفى نبوي

» ميثاق الفصل الدراسي
الأحد سبتمبر 22, 2013 3:39 pm من طرف مصطفى نبوي

» الأولى باك علوم دروس+تمارين(تتمة)+ملخصات ذ.محمد شركي:مفتش اللغة العربية+الإمتحان الجهوي مع التصحيح (منقو)
السبت مايو 18, 2013 4:08 pm من طرف المدير العام

» تواريخ مباريات ولوج المراكز الجهوية للتربية و التكوين للموسم 2013/2014
السبت مايو 18, 2013 3:46 pm من طرف المدير العام

» مجموعة قصائد رائعة لمحمود درويش
الإثنين مايو 13, 2013 6:34 am من طرف المدير العام

» عاجل :النقابات التعليمية بزاكورة تدين الاقتطاعات من اجور الشغيلة و تدعو الشغيلة التعليمية الى سحب ارصدتها من البنوك جماعيا و تدعو الفروع النقابية الى الوحدة و التنسيق و تقرر خوض اضراب لمدة 48 ساعة ايام 15 و 16 ماي 2013
الأحد مايو 12, 2013 10:17 am من طرف المدير العام



شاطر | 
 

 مسرحية بنيران صديقه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
المــدير العام منشئ المنتدى
المــدير العام         منشئ المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 1009
نقاط : 2828
تاريخ التسجيل : 29/11/2011
العمر : 7
الموقع : http://albahito.alafdal.net

مُساهمةموضوع: مسرحية بنيران صديقه    الإثنين أبريل 23, 2012 4:35 pm



مسرحية بنيران صديقه



تاليف

سعد هدابي


















( الخطاب المسرحي )

لاعلامة ثابته تؤكد جغرفية الخطاب .. تتداخل العلامات وتؤكد صيرورتها وفق
مايدور من مونتاج مكاني لمنظومة انساق الهدم والبناء ..عبر اشواط ...بمعنى
ان دائرة الاطفاء التي تشكل الارضية هي ذاتها بيت ( مرهون ) رجل الاطفاء
وهي ذاتها مقبرة لاتشبه اي مقبرة ..وهي سيرك بسياق اخر .

يبدأ الشوط الاول ونشاهد ( الرجــــل ) وهو يرتدي بدلة سوداء ويقف على راس
سرير الزوجة ( سليمة ) وقد مر زمن على الصراع وهاهو يحول المكان الى مايشبه
( السيرك ) وراح يغرز القضبان الفولاذية في تجاويف السرير الحديدي مثل
الصندوق كما يفعل الساحر وبذات الوقت تغرز مجموعة من القضبان على شواخص هي
مايمثل جدران بيت رجل الاطفاء ( مرهون ) الذي نراه مهتاجا وهو يصرخ ..

مرهــــــــون : كيف وصلت الى بيتي يبن الكلب .

الرجـــــــــــل : ( وهو يمسك بالقضبان )

النساء اكثر فطنة من الرجال احيانا ... انظرها جيدا ...حياتها

مرهونة بكلمة منك انه ..انها بدلتك التي لاتطالها النار مقابل ثروة

من المال ...هكذا قدر لي ان اخترق مدينتكم التي تحترق وليس

من سبيل للنجاة سوى بدلتك هذه يارجل الاطفاء...هيا واخلعها .

مرهـــــــــون : حل عنا ايها الغريب ...ودعني اعالج الحرائق .

الرجـــــــــــل : هذه الحرائق لاتنتهي حتى اخر حفيد لك فاطمئن ..

مرهـــــــــون : ماذا ..؟

الرجـــــــــــل : انتبه الى عمرك الذي لاكته الحروب كرأس بصل في فم معيدي ..

واللون الخاكي واحنا مشينا للحرب ..ويا مستورة انستري ...وعمي

ياحجايه ردي لمجانج ..والحيطان الها آذان ...ومنو ابو باجر .

مرهــــــــون : تبا لك .

الرجـــــــــل : والوقت المذبوح على طاولة الدومينو في مقهى فزاع ...ربطت ..

مات الدوشيش ...اليست هذه حياتك ياصاحب الخسارات ...

مرهـــــــــــون : كفاك تهريجا ايها الحقير .

الرجـــــــل : انه سيرك ولكن من نوع آخر ... سيرك ...ولغة موت حقيقية

وقضبان من الفولاذ ستخترق جسدها . ..انك امام آخر فرصة .

( يقوم بغرز قضيب آخر في السرير فتصرخ سليمه )

مرهــــــــون : غادر بيتي ايها الشيطان .

الرجــــــــــل : يبدو انك ساذج ومغلوب على امرك .. كم أأسى على امثالك

كمش ..لاتعرفون من اين تؤكل الكتف ... خبز عفن يابس

وزرائب بسقوف ينهمر المطر من بين ثناياها .. لا تجيدون سوى

الدعاء وبملابس اللنكات واولاكم حفاة .

مرهـــــــــون : لا ...اولادنا عيونهم تكتحل بوحل مزاريب المطر ولايرمدون ...

وزرائبنا قوارب عفه ..وخبزنا لازال الواحد منا يحلف به الاف

المرات رغم يباسه ..اتدري لم ..؟ لاننا لازلنا نعرف بعض العيب .

الرجــــــــــــل : كفاك مكابرة ايها المبلل بالعيب واقتنص الفرصه ...تخيل انك تعود

الى بيتك بالفرح ..وتمسح عن جباه اطفالك غبار الايام ..ابني

مسجدا واكتب فوق شاخصه وقف ..وسيطبل لك دعاة الناس ..

مرهـــــــــون : لا .. استغفر الله .

الرجـــــــــل : وسينعتنونك باسماء ماانزل الله بها من سلطان .

مرهـــــــــون : كفى بلله عليك .

الرجـــــــــــل : وليس بعيدا ان يطلقوا اسمك على احد الشوارع المليئة

بالمفخخات ...وحشود الشحاذين ...وسيقرأ عنك الاجيال بدلا من

ابطال الردة والنكسات وشعراء الساسة المتملقين والحرائق هيا

ولاتتردد ... الوقت يمضي كسهم مجنون والفرصة على كف

عفريت .. وانا وانت .. وصفقة العمر ...فكر جيدا .

( يغادر الرجل المكان ويرتمي مرهون على سرير زوجته بشوط

آخر )

مرهــــــــون : سليــــــــــمه .؟

ســـــــــليمه : عزا العزاك مرهون .. ولك هسه وكتها .. احنا نايمين بالسطح

وحس الليل مسموع .

مرهــــــــون : عرب وين طمبورة وين ..؟

سليــــــــــمه : وخر عني و خلي عندك حيا من انهجم بيتك .

( يجفل مرهون ويتجه ليمسك بالفانوس وينظر الى المكان

وبذات الوقت تندفع الجدران الحديدية المتهرأة وتمتد ايادي

خفية وتزرع ذات القضبان على الجدران ..يصرخ مرهون )

مرهـــــــــون : لكن هذا ليس بيتي .. اين بيتنا الحنون عند النهر .. بيتنا الذي

يغازل الشمس بوجه ضحوك..... اين تنورنا الطيني المتهالك ....؟

سليمــــــــــه : خايب يابيت مرهون .. احنا كاعدين حراس بدائرة الاطفاء

التشتغل بيها ...خلف الله على الحكومة.

مرهـــــــــون : اين زبيل الرشاد والكرفس ... ورائحة الثوم ..اين الحروف التي

خطها اولادنا باناملهم الرقيقة قبل ان يموتوا جوعا .. دار .. دور

نار ... نور ....؟ اين فواتير الماء والكهرباء المعلقة فوق سرير

الاحزان ..ومامش بمامش ..وبمامش يميزان الذهب اتغش واحبك

اين ربابتي والدي.؟

ســــــــــليمه: كاولي .

مرهــــــــون : كفي عن العيب .

ســـــــــليمه : نعتوك بالكاولي ما ان راوا تلك الربابة التي تفيض منها رائحة

موال الفقر ... شسوي .. كتلهم حديده عن الطنطل ...ضحكوا

وكالوا انت جوهرة وبيد فحام .

مرهــــــــون : انت ليست جوهرتي ..بل انت جمرة ضعفي ياامرأة ...ومن وراج

راح يلزموني من ايدي التوجعني انتفضي ياامرأة واعيدي تلك

الاموال الى هذا مشعل الحرائق هذا وغادري سرير نكبتنا...يكفينا

من النكبات والخوازيق ماعانينا .

سلــــــــيمه : اي نكبات ... واي خوازيق ابن صبرية .

مرهــــــــون : رحم الله معلمنا .. قرأ الايام على راحة كفه اذ قال

القدس عروس عروبتكم !!

فلماذا أدخلتم كل زناة الليل الى حجرتها

وسحبتم كل خناجركم .. وتنافختم شرفاً

وصرختم فيها ان تسكت صوناً للعرض

اسكتي صونا للعرض ياسليمه .

ســـــــــــليمه: انت اكيد اسودنت .. دولارات ترد الروح ولك ابن صبرية واحنا

مهروش اوكع بكروش .. افيش ياريحة الحبايب .

مرهـــــــون : انها رشوة ولج سليمه ....افساد ذمم ...ومال سحت .

ســـــــــليمه : يابه وروح امي من صرت على ذمتك ماشفت على عينك

خير ...اهو امداني لان ماساويت النساوين ...لاعرصة

لاراتب رعايه ... لافدراليه .

مرهــــــــون : ولج ...يكفيك فخرا ان لك زوجا يحمل اخلاق الفرسان .

سليــــــــــمه : هنيالي .. شصخم يمه باخلاق الفرسان ...كاصلي...مفصلي

شو من اخذتك لليوم بس دخانتك تعمي ومكابل قناة توم

وجيري وتسلس حب عين الشمس .

مرهـــــــون : ولج ماذنبي اذا كانت قصص الفرسان في هذا الزمان قد تحولت الى

افلام كارتون .

سليـــــــــمه : انت زلمة من كارتون ..والسبع اللي يحط بالسله عنب .

مرهــــــــون : ولج من زمان بطلنا العنب وانريد سلتنا اللي الوادم تغرف بيها

نفط من شرايين الكاع ... سلتنا هناك بايته ببيوتهم ..كل ليله

يعقد عليها واحد متعة .. ويدكوله اصبعتين .. ولج سلتنا صارت

دايحة مثل ام البزازين سليمه ..خليني ساكت ترى اكول باع واشك

الكاع .

سليــــــــــمه : والله مردتني هي جرد سله من زمن بيبتك ...الوادم هسه صارت

تتعامل بالجنط الدبلوماسية يحظي وتلعب بالدولارات .

مرهــــــــون : اش ... ش ... ش ...

ســــــــــليمه : ماذا ..؟

مرهــــــــون : اصغي اليهم . انهم يصنعون الاسلاك الشائكة لوطن بيع بمزاد

علني ... انهم يقتسمون الكعكة .

( يظهر من بين شروخ الجدران الصدأة بعض الحدادين وهم

يضعون الاقنعة السوداء على وجوههم ويمسك كل واحد

فيهم بآلة ( اللحيم ) ... فيصرخ مرهون ...

مرهــــــــون : وطن ترسم خارطته في اليوم الواحد الاف المرات.. وخطوط

الطول والعرض صارت حية ودرج لاولادهم النايمين للظهاري .

( يندفع مرهون وهو يمسك بقنينة الاوكسجين ويرشهم بالرذاذ )

ســـــــــليمه : هذا انت مرهون بس دخانتك تعمي .. انت لسه مصدك بشي اسمه

وطن ..؟

مرهـــــــون : ولج حطي عكلج براسج .. ذوله يردون يكلبون عاليها واطيها

ثم كيف سمحتي لهذا الغريب ان يصل الى سريرك ويدس ..

سليـــــــــمه : دس الاموال برفق فاطمئن .. وقيدني الى السرير و ...( تبكي )

طلكني مرهون .

مرهـــــــون : اطلكج ..؟ هكذا ... هكذا يابت الحرام ...بعد ماوكع الفاس بالراس ؟

ســـــــــليمه : حرمت عليك عيشتك ...هو اني شايفتك.. ليل نهار وانت

مكابل هالخراطيم الكشرة .

مرهـــــون : يبدو ان رائحة الدولارات اعمت عينيك ..وحفرت في روحك مستقر

لما يريد هو .

ســـــــليمه : هو ..؟ وماذا يريد هو غير بدلتك اللي لابسها من يوم العرفتك

اعتقها لهاي البدله لوجه الله وخلينا نشوف حال الدنيا ...من يوم

الزفوني الك وانت مكمط بيها جنك فرخ نفاس .

مرهـــــــون : هذه البدله ... هي مايبغي لغاية في نفسه .. اسمعيني جيدا

ينبغي ان نسحب البساط من تحت قدميه ..لانه سيحرق الدنيا

ان نجا هذه المرة .

ســـــــــليمه : شلون يعني ننطيها اللهيب ونهج بالدولارات .

مرهــــــون : لا .. ساخلع عني هذه البدله وسامنحك اياها لترتديها وتغادري

معترك الموت ودعيني اواجه قدري مع هذا الشيطان ...انها

معركتي .

ســـــــــليمه : نجوم السما اكربلك .. عصفور في اليد ..خالي .

مرهـــــــون : لاتدعيني افكر في ان اقطع اليد التي تؤلمني .

ســـــــــليمه : ماذا ..؟

مرهـــــــون : لاتجبريني على ان اصلي عليك الليلة صلاة الوحشه ...

سلـــــــــيمه : شلون ..؟ برد حيلك يبن صبرية ..فال الله ولا فالك ..اشفت من

وراك غير الضيم يحظي ..بعدين انت صنك رنك .. بزونه ماكدرت

تذبح بليلة الدخله انوب تريد تذبح سليمه .

مرهـــــــــون: اخرسي ..الليله سارتل عند قبرك كلمات لطالما كنت اتمنى ان

ترثيني بها .

ســـــــــليمه : ثكلتك امك.

مرهــــــون : بل ثكلك طمعك ياسليمه .... ومادمتي نقطة ضعفي .. فساعمد

الى انتزاع هذا الضعف بنفسي مهما كان الثمن .

( يغرز احد القضبان الحديدية في صدرها عبر السرير ويدخل

الرجل متنكرا بزي قراء الادعية عند القبور ويحمل حقيبه

ويقوم باشعال القضبان فوق السرير ويتحول المكان الى مقبرة

بشوط آخر جديد )

الرجــــــل : اسمعي ياسليمه يابت قدرية .. هذا اول يوم لك في الاخرة وآخر يوم

لك في الدنيا .. فان جاءك الملكان فقولي لهما بلسان فصيح ان الله

ربي .. وان الاسلام ديني .. وان مرهون التعبان ليس من ملتي

وديني ...

مرهـــــــون : ماتقول ياهذا ..؟

الرجــــــــــل : هل انت مرهون ..؟

مرهــــــــون : نعم اني مرهون ابن آدم وحوا .

الرجــــــــــــل: مادمت لم تعمل بنصيحتها يامرهون .. مشكوله ذمتك ليوم القيامه

مولانا.

مرهــــــــون : عن اي نصيحة تتحدث ايها المخرف .

الرجـــــــــل : وصية الميت لاترد يامرهون ... لاترد مولانا ؟

مــــــرهون : ماذا ...؟ هل ماتت سليمة حقا .

الرجــــــــل : ماتت وشبعت موت ..ناس تكول ماتت بليلة اللي الكمر بلعته السعلوة

مرهــــــون : حمدا لله .

الرجـــــــــل : وناس تكول ماتت بفلاونزا علي بابا والاربعين حرامي.

مرهـــــــون : حمدا لله .

الرجـــــــــل : وناس تكول ماتت بنيران صديقه .

مرهــــــون : ونعم الاصدقاء ...نعم النيران .. تحيا الاخوة ... اللهم زد من

اخوة يوسف ..اللهم بارك بابي لهب وادخله فسيح جناتك

لاقمحة في الارض تنبت دون راي ابي لهب

لاسجن يفتح عندنا الا بامر ابي لهب

لاطفل يولد عندنا الا وزارت امه يوما فراش ابي لهب

الرجــــــــل : استغفر الله العظيم ...اللهم لاتؤاخذنا بمافعل السفهاء منا ...اكول

مرهون المرحومه هم جانت تصوم تصلي ...حجت .. اعتمرت .

مرهـــــــون : كلنا صائمون عن الباطل والفحشاء ..وصلاتنا والله نهي عن

منكر مايحدث هذه الايام ...حججنا واعتمرنا في مناماتنا التي

ماكانت مرتعا للشياطين يوما .

الرجــــــــــل : كلي راح تذبحلها عقيقة لوجه لله ...تبنيلها سرداب ..تسويلها

فاتحة ..؟

مرهـــــــون : الجود من الماجود ... ساعق وسادفع كفارة وابتني لها مقاما حتى

لو ابيع هدومي ...

الرجــــــــــل : ( وهو يشهر الحقيبة) واني مستعد اشتري هدومك هسه

مرهـــــــون : انت ثانية .. ؟

الرجـــــــــل : كفر عن ذنبك مادمت قد ازهقت روحا بريئة ...ومن قتل نفسا فكانما

قتل الناس جميعا ...هيا ..ترى هواي طولت خلك وياك ...اخلع

الرداء ايها العنيد .

مرهـــــــون : لن اخلع ردائي مادامت الحرائق تحيط بي .

الرجـــــــــــل : بام عيني شاهدت اشباحا بلا رؤوس تملآ المدينة ..وشممت

رائحة موت مجاني وهي تزكم الانوف وانا لااريد ان اموت

انا مجرد عابر سبيل .

مرهـــــــــون : لست بعابر سبيل ..؟

الرجـــــــــــل : قلت لك لقد قدر لي مرغما ان اخترق تلك المدينة رغم النار

والدمار ووجدتني محاصرا .

مرهـــــــــون : محاصر ..؟

الرجـــــــــــل : اجل ولابد من ان اصل الى بر الامان وتلزمني بدلتك التي لاتطالها

النار ...الاتفهم .؟ لنقل انها مجرد مقايضه.

مرهـــــــــــون : مقايضة ؟

الرجـــــــــــل : او لنقل انها صدفة ساقها القدر اليك لتصبح ثريا بين ليلة وضحاها

بدلتك التي تفوح منها رائحة الكسل والبطاله مقابل كل هذا المال .

( يفتح امامه حقيبة المال )

مرهـــــــــون : ماذا ..؟ اتريد ان تتنكر وتنتحل شخصية رجل اطفاء لغاية

في نفسك .

الرجـــــــــــل : اخرس ... ليس مثلي من ينتحل او يتنكر ...

مرهـــــــــون : وليس مثلي من يضع يده بيد غريب مثلك من اجل حفنة مال.

( يفتح له الحقيبة فيرى المال الكثير )

الرجـــــــــــل : يمكنك ان تسكن اي مكان في العالم .. وستسبح بين موائدك

الجواري ..وستنحني لماقمك الرؤوس وسيسطع نجمك في المحافل

ويسموك حجي فلان بامتياز .

( يضع الرجل الحقيبة بين يدي رجل الاطفاء مرهون )

مرهـــــــــون: بين ليلة وضحاها ..حجي فلان ..دون ان ادخل قرعة .. او طواف ؟

او معبر عرعر ..ياه .. كل هذه اموال الحاج ...لا ... لا ..

الرجـــــــــــل: اموال ستدق آخر مسمار في نعش الفقر ...وداعا لمعدة خاوية

وداعا للخوف من الغد.

مرهـــــــــون : ماذا تقول ؟

الرجـــــــــــل : حتى الموت يبدو بهيا ان كان بتابوت من ذهب بدلا من خشب قديم

مستهلك مشبع بالكافور ...

مرهـــــــــون : لابد وان مايحدث كابوس .

الرجــــــــــل : وسيكتبون على قبرك الشهيد السعيد .. وسيصبح قبرك

مزارا..النذور .. الحناء .. اللطم باحدث الزناجيل ..الكل راح يلطم

عليك لطم شمهودة ..هيا.. انها ثورة على الفقر ...ربيع الملذات....

الشعب يريد تغير الممات .

مرهــــــــون : قد يكون الفقرغولا يشاطرنا لحافنا الوحيد في كوخنا القديم عند

الخط الفاصل بين الموت والفناء . ..( كمن يفيق ) لكن ..

الرجــــــــــل : لاتتردد ..تصور رجل اطفاء سيغدو رجل اعمال بضربة حظ وانا

العبد الفقير ساتحول بفضلك الى مجرد عابر سبيل ومنو يعرف

فطيمة بسوك الغزل.

مرهـــــــــون : لا ...اريد ان اعرف من انت اولا ..؟

الرجـــــــــــل : انا المقايض ايها الغبي ..المارد المنبعث من قنديل ايامك الصدأة

وشبيك لبيك الفرصة على طبق من ذهب بين يديك ... هيا واخلع

بزتك ودعنا نتبادل الادوار في مسرح الحرائق هذا .

مرهـــــــــون : الادوار .. لكني مااعتدت ان اتبادل الادوار .. لست اجيد سوى

اطفاء حريق في مسرح الحياة ..احياء الفقراء او اسواق الباعة

المقهورين عند ارصفة الفقر اللاهب فوق رؤوس الخايبين .

الرجــــــــــــل : لاتخف.. سرك مدفون في بئر مظلم ياخايب ...ولن يكتشف احد

سر هذه المقامرة النار امتدت لتحيط بنا من كل حدب وصوب

وليس يسيرا ان اغادر هذا الوادي الا ببدلتك القذرة كمؤخرة قرد .

مرهـــــــــون : لكني بحاجة لهذه البدله ... انا رجل اطفاء .. وثروتك هذه لا

تطفيء لهب شمعة ..وانا رجل اطفاء .

( يدفع بالحقيبة بقوة جانبا )

الرجــــــــــل : لست معنيا بحرائق وطن يشتعل منذ قرون ايها الطيب .

مرهـــــــــون :انا رجل من عباد الله لايفقه من امر الدنيا غير اطفاء الحرائق حتى

لو كانت من فوهة بركان . ويداي ما اعتادتا الامساك الا بخراطيم

الماء واطفاء النار ..انا معني ...

الرجــــــــــــل : ياللمسكين ...ومتى ستمسك بخرطوم الدنيا وتطفيء ايام الحرمان

برشقة يبصقها فمك الذي يلهج بشعار عيش يحمار .

مرهـــــــــون : لاتدري كم اعود بضمير مرتاح الى بيتي بعد رشقة ماء لنار تهدد

الابرياء ..وشعاري مذ مارست المهنة ( الشهر الماالك بي معاش

لاتعد ايامه ) احفظ المعوذتين عن ظهر قلب من قبل ان تلدني امي

الرجـــــــــــل : ليكن شعارك الياخذ امي يصير عمي يامسكين .

مرهـــــــــون : انت تهنيني ...امي ياهذا لم يتوارى خلف عبائتها عمام كامك ولم

يبصر قامتها غير اب مات باول حريق شب بخيمة صفوان عند

ضريح وطن منكوب بالحرائق بارض الحرام .

الرجــــــــــــل : فليحترق ... الوطن اضحوكه ... اكذوبة .. حلم اول صبح

ذر الرماد في العيون ( يقوم الرجل بنثر الرمال من احد الدلاء )

مرهــــــــــون : الوطن راشد يزرع ... قدري قاد بقرنا .. حار جاف صيفا .. بارد

ممطر شتاء .. الدجاجة السوداء .. بقايا تبشور عند سبورة

معلمنا الذي يسعل من فرط سكائر اللف .. وفراشتنا التي تقف

آخر العام الدراسي وتطلق الهلاهل للناجح ودمعة ساخنة للمكمل

بالجبر ... آه كم اكره الجبر ... فلا تجبرني ياهذا .

الرجــــــــــــل : مثل جبر من بطن امه للكبر ...من موت الكرفك .

مرهــــــــــون : سل بطن امك كم جبر انسل الى قبره خلسة وستعرف كم موت

كرفك .

الرجــــــــــــل : اخرس يارقيع ..ولك فكر مليا وستجدني على صواب .. اخلع عنك

شعارات يكتبها الثمالى من المنتفعين .. كفاكم هتافا وتصفيقا ..

بالروح .. بالدم .. نفديك.. الا تسأمون تلك الكلمات العوانس ..

الاتشبعون من رخصها وفجاجتها ...بحت اصواتكم وانت تهتفون ..

استبيحت اعراضكم وانتم تهتفون ... ها خوتي هااااا ... ياحوم

اتبع لوجرينا .

مرهــــــــــون : اخوتي هم رفاقي الذين يواجهون الان النار بغير هتاف فلا تنل

منهم ...حرام عليك .

الرجــــــــــــل : رفاقك ..؟ رايتهم يحترقون بين لجج النار ..؟ كانوا يستغيثون

كقطط جائعة ...سمعتهم يشتمون ويكفرون بالـ .....

مرهــــــــــون : انجب ...استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم .

الرجـــــــــــل : شاهدتهم وهم يلعنون القدر الذي ساقهم الى حتفهم ولااريد لك ان

تلقى ذات الحتف ..ولك اصحى ...وانطيني هاي الجرد اللابسها

وكلشي يكعد بمكانه .

مرهـــــــون : ومن يطفيء الحرائق ان منحتك هذه البزة ..مادمت انا البقية

الباقية من رفاقي الذين التهمتهم النار كما تدعي ..؟ من انت ايها

الغريب ؟

الرجـــــــــــل : لم تريد ان تعرف من انا ..؟

مرهــــــــون : لاني اريد ان اعرف قاتلي .

الرجــــــــــل : قاتلك ..؟

مرهـــــــــون: نعم ... ان اخلع بزتي والحرائق تستغيث بي هذا يعني موت

وتخاذل ( خايب والموت اهون من الردية )

الرجـــــــــل : لشد مااكره تلك الكلمات الجوفاء ... اسمع ياهذا .. الجميع لقوا

حتوفهم .. ولم يبق الا انا وانت ...فكر جيدا .

( رجل الاطفاء يستخدم خرطوم الماء )

مرهــــــــون : انا وانت حقيقة مايحدث هذه الايام للاسف .

الرجــــــــــل :انا رجل الايام

مرهــــــــون : وانا شاهد هذه الايام .. ولن اذعن لك .

الرجــــــــــل : ستذعن حتما .. ان لم تقبل عرضي .. ساجبرك على ذلك يابه

بعرضي .

( يقوم الرجل بنزع سترته فيظهر المسدس في كتفه )

مرهـــــــون : ماذا ..؟

الرجــــــــــل : وسانتزع منك هذه البزة التي تلبس كما ينتزع التراب اكفان الموتى

وسيعثرون على جثتك مغدورا في الطب العدلي ولااحد يبكيك او

يسال عنك .

مرهــــــــون : غلت يدك .

الرجــــــــــل : بل غلت غباوتك التي تقف حائلا بيني وبين غايتي ..انت لاتريد ان

تنتهز الفرصه.

مرهــــــــون : لانها فرصة عاهرة وابنة شيطان .

الرجـــــــــــل : البطوله الحقيقية بزمن لايستحقها تعد حماقه يامرهون .

مرهـــــــــون : الاحمق من يصغي اليك بالزمن اللي تساوت بي الكرعة وام

الكصايب .

الرجــــــــــل : بعد ساعات .. ستصل النار الى هنا .. وستنجو انت وحدك بتلك

البزة اللعينة .. اما انا فساتبخر ... وهذا لن يحدث ابدا مادمت

اعرف مااريد .

مرهــــــــون : وماذا تريد ..؟

الرجــــــــــل : اريد ان اعبر الحدود قبل فوات الاوان .

مرهـــــــــون : هنا بيت القصيد ...هنا مربط الفرس ...انت فار اذن ؟

الرجـــــــــــل : انا مافررت الا لانجو من النار.

مرهـــــــــون : تكذب ...لانك انت من يشعل النار .

الرجـــــــــــل : هذه النار التي ترى اذكاها قزم موهوم مثلك .. اشعل النار بنفسه

امام سفارة اكبر قوة على الارض واحرق نفسه وهو يردد النار

ولا العار .. مسكين.. وسائل الاعلام صورته بطلا .. لكن واقع

الحال يقول انه كبش فداء يحلم بربيع العلف بفم جائع بدنيا الينبح

بيها كرصه والنايم كرصه .

مرهـــــــــون : يانار كوني بردا وسلاما على ابناء جلدتي .

الرجـــــــــــل : لاسلام .. مادمنا انا وانت وهذه النار ..ولتعلم ان مت ضمأنا فلا

نزل القطر ...وترى اسويها عليه وعلى اعدائي .

مرهـــــــــون : النار خلفك ترسم خارطة لجريمتك النكراء .

الرجــــــــــل : ماذا .

مرهـــــــــون : انت من يقفز من مكان لاخر امعانا في المزيد من الحرائق

عرفتك مذ رايتك ايها السافل وماطمعك ببدلتي الا لانك تروم

المزيد من الحرائق .

الرجــــــــــل : الان وقد ادركت حقيقتي .. الان وقد كشف النقاب عن الاقنعة

لايسعني الا ان العب وياك على المكشوف وساستخدم معك آخر

ورقة ضغط لعلك تفيق .

مرهــــــــــون : ورقة ضغط اخرى .

الرجـــــــــل : نعم ..واني مستعد اضاعف المبلغ ... راح اسوي مزاد علني

وحتما راح ترسي المزايده عليه وادفع الثمن ...

( يرتقي الرجل فوق سرير سليمه ويفتح المزاد )

الرجـــــــل : مزاد ياناس .. منو يزيد ... منو يدفع اكثر ... مزاد علني

( يدخل مجموعة من الرجال وهم يرتدون البدلات السوداء

ويحملون الحقائب وهم في لغط ويشتركون بالمزاد ربما برقصة

تعبيرية بالحقائب ..ونرى مرهون وهو يتخبط بينهم وبذات الوقت

ينبعث الدخان من داخل سرير سليمة..يزداد الهتاف .. ووسط

كل ذلك يصرخ مرهون )

مرهــــــــون : لا ...

( تجمد حركة الجميع )

مرهـــــــون : وطني ليس حقيبة.... وانا لست مسافر .





( ستار )


منقول




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://albahito.alafdal.net
 
مسرحية بنيران صديقه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنــتـديات البــــــاحــث الأفـضــــــل  :: الباحث الأدبـــــــي واللســــاني :: . :: .-
انتقل الى: